أردوغان يقيد مواقع التواصل الاجتماعى لإخفاء الوضع الكارثى لوباء كورونا فى تركيا

أردوغان يكمم أفواه المواطنين على السوشيال ميديا لإخفاء فشلة السياسى ولإدارة الأزمة التركية لمواجهة فيروس كورونا

حيث أعلنت الحكومة التركية وخاصة وزارة الداخلية أنها أغلقت 316حساب

قاموا بنشر معلومات عن فيروس كورونا فى تركيا وأحوال المواطنين والرعاية الصحية التى لا تصلح حتى لحيوان

على مواقع التواصل الاجتماعى تحت بند تلك الحسابات تقوم بزعزعة أمن وإستقرار الدولة 

وأن تلك الحسابات شاركت معلومات مغلوطة وغير واقعية عن الفيروس وتطورة فى تركيا .

وصرح وزير الصحه التركى فخر الدين كوجا عن وفاة 9 أشخاص أمس وإصابة 289 شخص ب (Covid-19) ليصل الإجمالى إلى 30 حالة وفاه و1236 مصاب تلك الارقام التى يعلن عنها الحزب الحاكم ولكن الشعب التركى حاول إنقاذ نفسة وفضح المعلومات الحقيقة عن الوضع الكارثى فى تركيا ولكن أردوغان

وهناك أيضا شكوك عالمية حول تلك الأرقام المغلوطة التى لا تمت للواقع بصلة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *