أخبار عالميةاخبار محليةسياسة

أردوغان يكمم الاعلام التركى ويخرب الوطن العربى لتحقيق أطماعة

صرح المتخصص في الشئون التركية الكاتب الصحفى أسامة عبد العزيز ، إن أردوغان ديكتاتور ينتهك حقوق الانسان على الاراضى التركية

 وأضاف أن من يقوم بالاعتداء على اللاجئين هو الجيش التركي  وأردوغان الذى يستخدمهم تارة لاستفزاز أوروبا وتارة لتحقيق اجنداتة .

 وأن تركيا كانت تنعم بجانب من الحريات الإنسانية قبل تولى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان،

فى تعيش أصعب أيامها.

وأوضح أن القنوات الإخوان الإرهابية والاعلام التركى  لا يستطيع ان يلفظ بما يحدث فى تركيا من اجرام لاردوغان،لانها وببساطة موالية ومأجورة لتزيف الحقائق.

حيث أن هدف تلك القنوات الاول والاخير هو الضرب فى مصر و السعودية.

وأكد الصحفى أسامة عبد العزيز، أردوغان يبحث عن الخلافة العثمانيةو إرث الأجداد الحلم الزائف الواهم الذى يلهث خلفة ويحرق بسببه الوطن العربى ويخربة

بينما أطماعة الكبيرة فى سوريا هى خلف تدخله وغزوه لها ،

فهو يريد أن يقيم منطقة آمنة بعمق 32 كيلو مترا وبطول 460 كيلو مترا، وكذلك لديه أطماع فى نفط ليبيا وهذا يفسر أيضا افعاله بها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق