إلغاء قرار حظر المثليين فى أنقرة رغم تفشى وباء كورونا و تغافل من الحزب الحاكم

رغم تفشى وباء كورونا فى تركيا وانهيار جميع القطاعات بها إلا أن قرارات أردوغان مازالت تثبت أنه فاشل لايقدر على إدارة متجر

محكمة تركية ترفع الحظر عن فاعليات وأنشطة المثليين جنسياً والمتحولين بأنقرة استناداً أنه لا يوجد أى وثائق محددة لحظرها رغم أنه كان مقرر الحظر لأجل غير مسمى ضمن الإجرارءات الإحترازية للحد من انتشار وباء كورونا أين أردوغان من تلك القرارات ؟!

وبناء على قرار المحكمة ألغى حظرهم ، رغم تأكيد والى أنقرة من امتلاكهم السلطة على تنفيذ الحظر لأاى فاعلية أو احتجاجاً عند وجود تهديد بخطر على المجتمع والأخلاق والصحة العامة.

وطلبت المحكمة من والى أنقرة  تقديم أدلة أو وثائق لتنفيذ الحظر إلا أن الوالىلم يتمكن من تقديم أي وثائق محددة إلى المحكمة.

هل تم كل ذلك فى غفلة من  أردوغان وانشغاله بتدمير سوريا وليبيا أم بدعم منه أم تجاهل لحياة الأبرياء من الشعب التركى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *