عاجل
الرئيسية / سياسة / المجتمع الدولي يرفض التدخل العسكري التركي في سوريا
التدخل العسكري التركي في سوريا

المجتمع الدولي يرفض التدخل العسكري التركي في سوريا

المجتمع الدولي يرفض التدخل العسكري التركي في سوريا

شهدت الأزمة السورية تطورات سريعة على المستوى السياسي والعسكري، عقب إعلان الرئيس التركي عزمه القيام بحركة عسكرية أحادية الجانب لإنشاء «منطقة آمنة» شمال سوريا، وملاحقة عناصر حزب العمل الكردستاني، في الوقت الذي أعلنت فيه أمريكا سحب قواتها من المنطقة وحذرت من المساس بحلفائها الأكراد، في السطور التالية  يرصد «تركيا الآن» أخر تطورات على الساحة السياسية والعسكرية خال الساعات الأخيرة..

امريكا تغلق المجال الجوي

أغلقت الولايات المتحدة الأمريكية المجال الجوي بالمنطقة الخاضعة لسيطرتها بشمال سوريا، في تزامن مع إعلان تركيا استعداداتها لبدء عملية عسكرية عبر الحدود السورية، بهدف تطهير المنطقة من عناصر حزب العمال الكردستاني.

وقالت قناة «سي إن إن» الأمريكية، إن حكومة الولايات المتحدة أعلنت إغلاق المجال الجوي أمام تركيا، في المناطق التي يسيطر عليها الجيش الأمريكي، وأضافت أن مسؤول أمريكي رفيع المستوى أكد أنه «لا نية لدى أمريكا في فتح المجال الجوي في شمال سوريا أمام تركيا مرة أخرى».

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد وجهت رسالة صادمة إلى تركيا، صباح اليوم بحسمها عدم المشاركة فيما يسمى «المنطقة الآمنة» المزمع إقامتها في الشمال السوري، وذلك خلال اتصال تليفوني تم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.

الاتحاد الاوربي يرفض تدخلات تركيا العسكرة في سوريا

أيضا أعلن الاتحاد الاوربي رفضه للعملية التركية العسكرية داخل سوريا.
حذرت ألمانيا الإدارة التركية من شن حملات عسكرية على شمال سوريا، عقب إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان عزمه بدء عملية عسكرية واسعة في شمال سوريا لإنشاء ما يسمى بالمنطقة الآمنة.

ودعت ألمانيا إدارة أردوغان إلى التراجع عن العملية العسكرية أحادية الجانب في شمال سوريا وأوضحت «أن عملية كهذه ستصعد التوتر، وتعمق عدم الاستقرار وستكون عواقبه وخيمة من الناحية الإنسانية».

 

شاهد أيضاً

جرائم أردوغان ضد سوريا

زعيم المعارضة التركية يفضح اردوغان: “النظام التركي يحرق سوريا وينهب أموال اللاجئين”

زعيم المعارضة التركية يفضح اردوغان: “النظام التركي يحرق سوريا وينهب أموال اللاجئين”   استنكر رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *