باحثين مختصين تمكنوا من معرفة المكان الذي جاءت منه صخور “ستونهنج”،

 

تدولت موقع التواصل الاجتماعى ان تمكن علماء آثار بريطانيون، مؤخرا، من فك لغز الموقع الصخري الشهير في سهل سالسيبري، غربي إنجلترا، بعدما أثيرت روايات متضاربة بشأن أصوله طيلة عقود.

كما ان بحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، فإن باحثين مختصين تمكنوا من معرفة المكان الذي جاءت منه صخور “ستونهنج”، وهي عبارة عن قطع حجرية ضخمة ومتراصة بشكل دائري.

وايضا كشفت عينة مأخوذة من النصب الحجري، من قبل عامل صيانة، في سنة 1958، أن أصل الحجر الذي يصل وزنه إلى عشرين طنا، والمستخدم في الموقع، يعود إلى منطقة “ويست وودز” المجاورة على بعد 15 ميلا فقط.

وبالفعل كان روبرت فيليبس، يعمل في مشروع لقطع الألماس، حين جرت الاستعانة به قبل 60 عاما، حتى يقوم بتدعيم إحدى الصخور في الموقع.

حيث حينما كان فيليبس يعمل هناك، قام بأخذ عينة واحتفظ بها لنفسه، وحرص على أخذها معه حين انتقل للعيش في الولايات المتحدة، لتظل هناك منذ ذلك الحين.

وقد كان العلماء يشكون في أن يكون أصل تلك الصخور من منطقة “مارلبورو داونز”، لكن الأمر لم يؤكد على نحو حاسم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *