تميم يتجاهل كارثة فيروس كورونا فى قطر والصحف الاجنبية تفضح إهمالة

الشعب القطرى يواجه الموت بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد واهمال الحكومة للإجراءات الاحترازية وسوء التخطيط وانهيار قطاع الصحه لإنشغال تنظيم الحمدين بالإجندات التركية الارهابية وتحقيقها فى الوطن العربى .

يعانى الشعب القطرى بسبب فشل الدولة فى مواحهة وباء كورونا وذلك لفشل إدارة الحكومة للأزمة مما يجعل المجتمع القطرى بالكمال فى قبضة ذلك الوباء وتجاهل تميم للكارثة وانشغاله لتسديد ثمن أخطاء أردوغان وتحقيق رغباتة الشخصية والضحية الشعب فى قطر.

ويسوء الوضع يوماً تلو الآخر فى غفلة تميم المقصودة عن الشعب مما يجعل قطر أكثر الدول انتشار للفيروس والأكثر تضرراً.

وفى نفس الوقت يتغافل الحمدين عن انتشار فيروس كورونا بين عمال كأس العالم ويغلق عليهم فى مكان سكنهم ويتركهم لمواجهة الموت دون أدنى مساعدة أو حتى دواء.

وللإخفاء ما يحدث من جرائم فى حق الانسانية بقطر تميم يخفى الحقائق ويكذب على العالم.

لكن الصحافة العالمية تفضح جرائم تميم وتصرح مجلة فورين بوليسي” الأمريكية أن قطر أكثر الدول انتشار للفيروس والأكثر تضرراً ووزارة الصحة القطرية تكذب .

بينما صرحت وكالة بلومبرج الأمريكية أن عمال قطر تواجه الموت فى الحجر الصحى فى قطر حيث فرضت الحكومة حجر صحى على العمال بسب تفشى الفيروس فى مساكنهم التى تفتقر لابسط متطلبات العيشة كالماء والنظافة بل هى بيئة خصبة لانتشار الفيروس وهذا ما حدث و أكدت منظمة العفو الدولية ايضا على ذلك بل ويرفض علاج العماله أو حتى العودهم لبلادهم لتلقى العلاج .

ورغم كل تلك الإثباتات وتأكد تنظيم الحمدين من انهيار قريب سيحدث لها إلا ان تميم يهرول لمساعده تركيا بعد تفشى الوباء بها بل وتخصيص أموال لمساندتها ويترك أهلة وعشيرتة يواجهون الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *