جرائم أردوغان ضد الشعب السوري

جرائم أردوغان ضد الشعب السوري

أصبح طموح أردوغان في السيطرة واضحا للعيان، وبات طمعه في نهب أراضي مجاورة،
وسرقة ثروات الشعوب متوحشا، فهو يرى أن المدنيين السوريين الذين يسكنون الشمال السوري
يشكلون خطراً بالنسبة له ويجب السيطرة عليهم دون حتى أن يكترث بالثمن حتى لو كان بالتخلص منهم وقتلهم.

فقد وصل طموح أردوغان صاحب الأحلام التوسعية إلى احتلال الشمال السوري وضمه إلى أراضيه،
وفي سبيل هذه الغاية الدنيئة استخدم أردوغان العديد من الوسائل الغير مشروعة، وقام بالكثير من الجرائم،
فقد قصف القرى والمناطق التابعة لعفرين، ودمر الممتلكات الأثرية والأعيان المدنية دون مبرر،
كما دمر المستشفيات والمنشآت المدنية، وتعمد توجيه الضربات والهجمات ضد السكان المدنيين.

جرائم الجيش التركي ضد شعب ومدن سوريا

في سياق متصل يذكر أنه في الحادي والعشرين من شهر يناير 2018 قام سلاح الجو التركي بمجزرة مريعة
ضد سكان قرية جلبرة التابعة لمقاطعة عفرين وراح ضحيتها عائلة بأكملها.

وفي الثامن والعشرين من يناير في نفس العام قامت المقاتلات التركية بتدمير معبد دارا الأثري
الذي يعود تاريخه إلى أكثر من 1300 سنة قبل الميلاد، وتحولت منحوتاته ومقتنياته الأثرية إلى ركام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *