زيارات خبيثة تدور بين قطر وتركيا لتنفيذ مخططات اجرامية

 

قام وزير الدفاع التركي  خلوصي أكار ووزير الدولة لشؤون الدفاع القطري  خالد بن محمد العطية  بمحادثات وكان الهدف منها  التعاون الدفاعي الأمني بين البلدين (قطر وتركيا) وذلك على خلفية تصعيد التوتر بالأراضي الليبية .

كما  أفادت وزارة الدفاع التركية  في بيان تم  بأن أكار استضاف العطية في مقرها عقب اجتماع عقد  مع وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية  فتحي باشاغا ووزير داخلية مالطا  بويرون كاميلاري.

حيث أضافت الوزارة أن أكار والعطية تبادلا خلال المحادثات آراءهما حول القضايا الإقليمية والتعاون في مجال الدفاع والأمن بين بلديهما (قطر وتركيا).

وبالفعل  يأتي هذا اللقاء بعد يوم واحد فقط من زيارة وزير الدفاع التركي إلى قطر  حيث التقى بأميرها  الشيخ تميم.

وايضا  تأتي هذه المحادثات بين البلدين في الوقت الذي تشهد فيه الأراضي الليبية  تصعيدا للنزاع الداخلي المستمر منذ فترة وسط زيادة التوتر بين الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة الليبية  حيث تعتبر تركيا وقطر من أكبر داعمي حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج  المتمركزة بالعاصمة طرابلس في مواجهتها مع “الجيش الوطني الليبي” بقيادة  حفتر المدعوم إماراتيا ومصريا.

و أن أعلن الرئيس المصري (عبد الفتاح السيسي) عن استعداد تدخل مصر العسكري في ليبيا وسط تعزيز الوجود التركي لصالح حكومة الوفاق الوطني  التي تستعد بدورها اتنفيذ هجوم لاستعادة السيطرة على  سرت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *