شاب سورى يدافع عن امرأة في تركيا وكانت النهاية قتله

تداولت المواقع التواصل الاجتماعى ان القت الشرطة التركية القبض على 4 اتراك اقدموا على قتل الشاب السوري حمزة عجان (17 عاما) حاول الدفاع عن امراة في مدينة بورصة.

حيث قال موقع “الجسر ترك” أن قوات الأمن ألقت القبض، يوم أمس الجمعة، على 4 أتراك متهمين بقتل عجان، مشيرا إلى أن التحقيقات القضائية ما تزال مستمرة.

كما نقل الموقع عن محامي تركي قوله إن “المجرمين سيمثلون أمام القضاء التركي، وسينالون أقصى العقوبات”.
وكانت سيدة سورية طلبت من عجان، المساعدة في الترجمة للتواصل مع بائعين في بازار غورصوا بمدينة بورصة، لكن هؤلاء تعرضوا لها وله بكلمات مهينة تحط من كرامة الشعب السوري”.
وايضا دفعت النخوة بالشاب للدفاع عن السيدة بعد قيام أحد الباعة بشتمها بكلمات خادشة للحياء، ما أدى إلى نشوب شجار تعرض فيه الشاب للضرب بالهراوات والحجارة من 4 أتراك على كل أنحاء جسمه، ونقل إثر ذلك إلى المشفى، حيث فارق الحياة متأثرا بعدة إصابات.
تداولت المواقع التواصل الاجتماعى ان القت الشرطة التركية القبض على 4 اتراك اقدموا على قتل الشاب السوري حمزة عجان (17 عاما) حاول الدفاع عن امراة في مدينة بورصة.
حيث قال موقع “الجسر ترك” أن قوات الأمن ألقت القبض، يوم أمس الجمعة، على 4 أتراك متهمين بقتل عجان، مشيرا إلى أن التحقيقات القضائية ما تزال مستمرة.
كما نقل الموقع عن محامي تركي قوله إن “المجرمين سيمثلون أمام القضاء التركي، وسينالون أقصى العقوبات”.
وكانت سيدة سورية طلبت من عجان، المساعدة في الترجمة للتواصل مع بائعين في بازار غورصوا بمدينة بورصة، لكن هؤلاء تعرضوا لها وله بكلمات مهينة تحط من كرامة الشعب السوري”.

وايضا دفعت النخوة بالشاب للدفاع عن السيدة بعد قيام أحد الباعة بشتمها بكلمات خادشة للحياء، ما أدى إلى نشوب شجار تعرض فيه الشاب للضرب بالهراوات والحجارة من 4 أتراك على كل أنحاء جسمه، ونقل إثر ذلك إلى المشفى، حيث فارق الحياة متأثرا بعدة إصابات.

تداولت المواقع التواصل الاجتماعى ان القت الشرطة التركية القبض على 4 اتراك اقدموا على قتل الشاب السوري حمزة عجان (17 عاما) حاول الدفاع عن امراة في مدينة بورصة.

حيث قال موقع “الجسر ترك” أن قوات الأمن ألقت القبض، يوم أمس الجمعة، على 4 أتراك متهمين بقتل عجان، مشيرا إلى أن التحقيقات القضائية ما تزال مستمرة.

كما نقل الموقع عن محامي تركي قوله إن “المجرمين سيمثلون أمام القضاء التركي، وسينالون أقصى العقوبات”.

وكانت سيدة سورية طلبت من  عجان، المساعدة في الترجمة للتواصل مع بائعين في بازار غورصوا بمدينة بورصة، لكن هؤلاء تعرضوا لها وله بكلمات مهينة تحط من كرامة الشعب السوري”.

وايضا دفعت النخوة بالشاب للدفاع عن السيدة بعد قيام أحد الباعة بشتمها بكلمات خادشة للحياء، ما أدى إلى نشوب شجار تعرض فيه الشاب للضرب بالهراوات والحجارة من 4 أتراك على كل أنحاء جسمه، ونقل إثر ذلك إلى المشفى، حيث فارق الحياة متأثرا بعدة إصابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *