أخبار عالميةسياسة

قمة كوالالمبور للارهابين وداعش بقيادة تركيا وايران وقطر

قمة إسلامية ثلاثية يترأسها داعمى الارهاب 

ستعرف بدءاً من العام 2020 باسم “مؤسسة بيردانا لحوار الحضارات”، The Perdana Foundation for Civilisational Dialouge

واختصارها ” حوار بيردانا” (Perdana Dialouge)، يترأسها رئيس الوزراء الماليزي، و5 نواب للرئيس. وهم  ،

والشيخة موزة بنت ناصر المسند، زوجة أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني،

أحمد سرجي الأمين العام للحكومة الماليزية ورئيسة مؤسسة قطر للتربية والعلوم Qatar Foundation،

و الموريتاني محمد ولد الددو الشنقيطي عضو مجلس الأمناء للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في قطر، وصهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “بيرات البيرق”،

و محمد عزمين وزير الشؤون الاقتصادية بماليزيا، وتولى مرشد الإخوان في الجزائر رئاسة مجلس أمناء قمة كوالالمبور “عبد الرزاق مقري”، والماليزي “شمس الدين.

بعد التعريف بالحضور يتضح ان تلك القمه ليس الا مزيد من التخطيط لنشر الارهاب والتطرف فى الوطن العربى بقيادة ثلاثى داعمى الارهاب تركيا قطر

ايران

فأنى يأتى الخير من مثل تلك القمة التى تضم داعش والاخوان والمتطرفين !!!!

حيث تم تعيين 3 نواب للرئيس من بينهم الموريتاني محمد ولد الددو الشنقيطي،

عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في قطر، ومفتي الجماعات الجهادية المسلحة،

وأمر الله إشلر نائب رئيس الوزراء التركي في حكومة رجب طيب أردوغان،

وعلي عثمان طه، نائب الرئيس السوداني السابق عمر البشير،

وتولى عبد الرزاق مقري، مرشد جماعة الإخوان في الجزائر، منصب الأمين العام للمنتدى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق