أخبار عالميةاخبار محليةسياسة

مشايخ و أعيان ترهونة تنعى الجيش الوطنى الليبى وتأكد دعمهم للجيش فى مواجهة المخبول أردوغان

انتهاكات مستمرة من قبل حكومة الوفاق المدعومة من الحزب الحاكم التركى المنتمى لتنظيم الإخوان الارهابى ومن الجلى أن دعم تركيا لتنظيم الإخوان فى الوطن العربى أصبحت علناً من قبل أنقرة خاصة فى سوريا وليبيا

أعلن مشايخ ,اعيان ترهونة دعمهم الكامل للقوات المسلحة والوقوف خلفها لمساندتها ضد العدو الغاشم والتنظيميات الارهابية المدعومة من قبل معتوه السلطة أردوغان وتنعى بكل الأسف اللواء سالم درياق والعميد القذافي الصداعي فى وفاتهما بسبب القصف لطيران مسير تركى لهما .

حيث صرح مشايخ ,اعيان ترهونة فى بيان لهم أن حكومة الوفاق تنهب أموال ليبيا لشراء طيران تركى مسير لتدمر بها ليبيا الحبيبة

(إن استشهاد الأبطال لن يثن عزائم الرجال في الاستمرار في معركة استعادة الوطن وفكه من كماشة مثلث الشر بقيادة المعتوه أردوغان).

وأضاف

(فقد استشهد من قبلهم آمر اللواء التاسع العقيد عبدالوهاب المقري والنقيب محسن الكاني ورفاقهما ولم تتوقف جسارة الأبطال في اقتحام أوكار المليشيات بل والقضاء على الكثير منهم).

( فدرياق والصداعي ترجلا حين تقوقع الكثير من أبناء الوطن الذين قارعوا الناتوا في سنة 2011 خلف المشاريع السياسية التي لا تسمن ولا تغني من جوع وإن معركة استعادة الوطن حددت لنا فصيلة دماء من يدعون الوطنية والوطن منهم براء.وفصيلة من اختار الوطن دون تردد فدفع روحه ثمنا له).

مشائخ وأعيان ترهونة إختتموا بيانهم بالقول:”سيظل درياق والصداعي والمقري ومحسن الكاني وغيرهم من الشهداء أرواحا خالدة فينا وبيننا ولن نقبل مساومة في دمائهم إلا بعودة ليبيا بلدا عزيزا مهابا خالية من المليشيات والمرتزقة الأتراك”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق